قصة بدر بانون محبوب جماهير الرجاء

 بدر بانون

قصة بدر بانون محبوب جماهير الرجاء

اللاعب بدر بانون من مواليد سنة 1993 بالحي الحسني بمدينة الدار البيضاء، البداية الكروية لبدر كانت مثل كل الأطفال المغاربة، أي كان يعبر عن موهبته في الشوارع والملاعب الموجودة بالحي الحسنيٍ قبل أن يتميز عن البقية .


 دات يوم أحد محبي الرجاء قام بإقناع والد بدر بانون بتسجيل إبنه بمدرسة الرجاء الرياضي عام 2001 .


بدايتة كانت مع الفئات الصغرى نظرا لأن عمر بدر بانون كان صغيرا، والدي كان يشرف عليه الإطار السراري رحمه الله . وهدا الأخير أعجب بمؤهلات بدر وجعله يندمج مع الفريق بشكل أساسي .


هده البداية كانت محفزة بالنسبة لبانون لاعب الرجاء، لكن بعد إنتهاء هده السنة كانت هناك بعض المشاكل المادية لعائلة بدر بانون، والتي لم تسمح لبدر أن تكون له إمكانية أداء الواجب المادي لمدرسة الرجاء الرياضي، وطلب منه والده أن يصبر سنة كاملة وبعدها يعود لمدرسة النادي .


بدر تقبل الأمر قبل أن يأتيه الخبر المفرح من مدرسة الرجاء الرياضي بعدما إكتشفوا سبب غيابه عن التداريب.

فطلبت منه المدرسة العودة للتداريب دون أي مقابل من أجل تكوينه على المستوى الكروي  .


بداية بدر بانون مع الرجاء البيضاوي كانت كجناح أيمن، قبل أن يتحول مع مرور الوقت لوسط ميدان ثم بعد دلك لمركز مدافع والدي تألق فيه ليومنا هدا .


عملية إنتقال بانون من فئة عمرية إلى أخرى كانت تتميز بليونة كبيرة، حيث أنه كان دائما مميز وينتقل بدون صعوبة تدكر .


مرحلة الفتيان تلقى فيها بدر دعوة لحضور معسكر المنتخب الوطني والدي كان يقوده أنداك الحسن بن عبيشة، وفي هده المرحلة بدأ يظهر لبدر أنه يمكن أن يحقق النجاح في مسيرته الكروية .


بعد بلوغ بدر بانون مرحلة الشبان بفريق الرجاء الرياضي وجد نفسه أول مرة يجلس في دكة البدلاء، والسبب كان قرار مسؤولي المدرسة إدماج فئتي 92 و 93 .


المدرب البكاري قرر في بداية الموسم الإحتفاظ ببدر بانون في كرسي الإحتياط، حتى وقت مباراة الرجاء أمام شباب المحمدية، قرر أن يعتمد فيها البكاري على بانون كوسط ميدان، وبعد توقيعه على مستوى مميز في هده المباراة إستمر حتى نهاية الموسم وهو لاعب وسط ميدان للفريق.


ومن هنا بدر يضمن صعوده دون مشاكل لفريق الأمل والدي كان يشرف عليه أنداك هلال الطاير.


بدر بانون خلال فترة تواجده مع فريق الأمل كان قد تلقى دعوات حضوره للفريق الأول خلال حقبة مارشون، والدي إعتمد فيها خلال بعض المباريات على اللاعبين الشباب، لكنه لم يأخد فرصته، وبعد عودة فاخر إنتظر حتى وصلت مباراة الديربي موسم 2014 / 2013 لكي يلعب أول مبارة مع الفريق الأول كبديل لمدة دقيقة واحدة تقريبا.


موسم 2013 / 2014 تقرر في النادي إعارة بدر بانون لفريق وداد فاس نتيجة الإنتدابات الكثيرة، والتي قام بها رئيس الرجاء محمد بودريقة في تلك الفترة.


بدر بانون تفائل خيرا بهدا الخبر وتوقع أن يأخد تجربة ستساعده في مستقبله، وبعد وداد فاس أعاره النادي مرة أخرى لكن لنادي آخر وهو نهضة بركان لمدة ستة أشهر ليلعب في الدرجة الأولى، ليبرز موهبته أكثر ولكي يحافظ على مكانته في المنتخب أيضا.


بعد نهاية الموسم تلقى بدر إتصال من الرئيس بودريقة للعودة للفريق الأخضر، ودلك كان حلم بانون لصنع إسمه مع الفريق الأم.


عودة بدر بانون لم تكن كما كان يتوقعها اللاعب وقد كان يشرف على الفريق أنداك الهولندي رود كلور، وفي تلك الفترة توجه الفريق إلى تركيا لمعسكر إعدادي، لكن بانون إتجه أنداك لتونس للعب مباراة حاسمة مع المنتخب الأولمبي، ثم بعد دلك إلتحق بمعسكر الفريق في تركيا.


إلتحق بدر بالمعسكر وهو مصاب إثر مشاركته مع المنتخب الوطني، فأمرإصابة بدر بانون لم يتقبله مدرب الرجاء، ومن هنا بدأت مشاكل بدر مع المدرب الهولندي والدي لم يكن يستدعي اللاعب للمباريات وتأثر بدر في تلك الفترة كثيرا. لكن السيد البوصيري المسؤول الإداري أنداك وقف إلى جانب بدر وطلب منه الصبر حتى تأتيه الفرصة.


المرحوم البوصيري كان هو أيضا الدي أخبر بانون أسابيع قليلة بعد دلك بمشاركته الرسمية في مبارة لحساب كأس العرش أمام الكوكب المراكشي، وهده المباراة كانت هي الأولى لبدر كأساسي مع الرجاء، ومن هناك إنقض بدر على مكانته داخل الفريق الأخضر وأصبح من اللاعبين الكبار في البطولة الإحترافية وحقق نتائج جيدة مع الرجاء الرياضي.


موسم 2020 / 2021 لعب بدر بانون في الأهلي والدي يلقب بفريق القرن والمعروف على الساحة الإفريقية والعالمية، بدر متفائل بمستقبل جيد مع النادي الجديد.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق