تعرف على اللاعبين الدين حطمتهم المزاجية وعدم الإنضباط

 بعض اللاعبين الدين حطمتهم المزاجية 

تعرف على اللاعبين الدين حطمتهم المزاجية وعدم الإنضباط


اللاعبون الدين حطمتهم المزاجية وعدم الإنضباط وقضت على مسيرتهم الكروية رغم ما يمتلكونه من مهارات لا تصدق .


فالمزاجية وعدم الإنضباط دائما ما تقتل الموهبة وتمنعها من الوصول والإستمرارية في العطاء ، أربع لاعبين سطع نجمهم مبركرا لكن سرعان ما خلع وأخمد رغم ما يتمتعون به من مهارات وفنيات لطالما سحروا بها عشاق المستديرة .


أدريانو : الدولي البرازيلي السابق واحد من أفضل المهاجمين في العالم ، قدائفه وتسديداته كانت كابوس لحراس المرمى . فنجم أنترميلانو إنقلبت حياته رأسا على عقب من لاعب ساحر إلى رجل عصابة مثير للشبهات ، من ترويج للمخدرات إلى التجارة في الأسلحة ، أسطورة برو 2006 فاجأ وصدم عشاقه بهدا التحول المثير في حياته مند رحيله عن الأنتر لم يتمكن أدريانو من إستعادة مستواه المعهود.


ماريو بالوتيلي : النجم المتمرد كان قبل سنوات يصنف ضمن أهم المواهب الكروية ، لكن تصرفاته الخرقاء ومشاكله المتكررة مع المدربين ، جعلت منه لاعبا منبودا ، أينما حل وإرتحل . بالو تيلي كان يعاني من العنصرية المتكررة خصوصا في إيطاليا ، وربما كما قيل أنها أثرث على اللاعب الدي فقد الكثير من بريقه .


عادل تاعرابت : النجم المغربي المشاكس وبالرغم مما يمتلكه من قدرات وفنيات ، إلا أن قلة إنضباطه وإفتقاده للمسؤولية والإلتزام كلاعب محترف جعلت معظم الفرق التي تقمص ألوانها ، تقدم على تسريحه بتصرفاته داخل الملعب وخارجه ، كان من الصعب أن يتغاظى عنها مما عجل بإنقلاب مسيرته رأسا على عقب .


ريكاردو كواريزما : واحد من أفضل المواهب التي كان ينتظر أن يكون لها شأن كبير في عالم الساحرة المستديرة ، غير أنه خيب آمال الكثيرين بعدما أثرث شخصيته وتصرفاته ، على مسيرته الكروية ، فكواريزما صاحب التسديدات اللولبية لطالما أتحفنا بأهدافه الخرافية إلا أنه لم يحقق تلك المسيرة المأمولة التي تنبأ بها المراقبون .



تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق