لعنة غلاف " الفيفا " تطارد نجوم كرة القدم

 لعنة غلاف  " الفيفا "

لعنة غلاف " الفيفا " تطارد نجوم كرة القدم


العديد من اللاعبين مروا ببعض الأزمات بعد ظهورهم على غلاف لعبة " الفيفا " الإلكترونية .


بيكهام 1998 : تسبب في خروج إنجلترا من ربع نهائي كأس العالم 1998 أمام الأرجنتين بعد تعرضه للطرد بسبب مشاداة مع ديغوسيموني قبل نهاية المباراة .


واين روني 2006 : كان يعاني من الإصابة في مشط القدم قبل المونديال ليفشل في تسجيل أي أهداف في البطولة ، قبل أن يتعرض للطرد في مباراة البرتغال بربع النهائي لتخسر إنجلاترا بضربات الترجيح .


والكوت 2010 : فشل في الإنضمام إلى المنتخب الإنجليزي في المونديال بعد ظهوره في غلاف " الفيفا ".


كاكا 2011 : تعرض للإصابة طوال موسم 2010 / 2011 حيث شارك في 11 مباراة فقط خلال الموسم .


ويلشير 2012 : تعرض لسلسلة من الإصابات في نفس الموسم حتى أنه لم يشارك في أي مباراة بالدوري الإنجليزي .


رويس 2017 : تعرض للإصابة في الرباط الصليبي ليغيب عن دورتموند في 8 أشهر من العام .


رونالدو 2019 : تم توجيه إتهام جنسي ضده لتقرر اللعبة إزالة صورته من الغلاف الرسمي .


هزارد 2020 : تعرض للعديد من الإصابات بعد إنتقاله لريال مدريد ليؤكد اللاعب أنه الموسم الأسوأ في مسيرته .


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق