الرجاء ضحية الأمطار التي كشفت المستور

 مباراة الرجاء وكشف المستور


الرجاء ضحية الأمطار التي كشفت المستور

فضيحة كروية إهتزت لها المملكة المغربية يوم الثلاثاء 5 يناير 2021 بعد مباراة " الرجاء البيضاوي " و"تينغيت " السنغالي هدا الفريق الغير معروف في الساحة الإفريقية ، حيث عرفت المملكة المغربية تساقطات مطرية مهمة في نفس يوم إجراء المباراة ، وهده الأمطار كشفت المستور عن البنية التحتية للملعب حيث أصبح الملعب بركة مائية.


وقد أثرث هده الحالة على وضعية فريق الرجاء في لعب الكرات القصيرة ( دقة دقة ) التي يتميز بها الفريق .

وصرح الدولي المغربي ولاعب فريق الرجاء سابقا سفيان العلودي : أنه لا يعقل أن يواصل السلامي مدرب الرجاء طيلة 90 دقيقة بدون تغيير طريقة اللعب ، وبعض اللاعبين يصرون على لعب الكرة في الأرض كنوح السعداوي وسفيان رحيمي ومحمود بن حليب ، لقد لعبنا في مثل هده الظروف وحققنا التأهل حيث كان حكم المباراة من الدولة الشقيقة الجزائر والدي حرم الفريق المغربي من ركلة جزاء تحصل عليها اللاعب الموهوب سفيان رحيمي ولم تحتسب والعديد من الضربات الثابثة ، حيث كان من المفروض على حكم المبارات في تلك الظروف المناخية وحالة أرضية الملعب بتأجيل اللقاء كما هو معروف دوليا .


فالسؤال المطروح الآن هل فريق الرجاء سيقدم شكاية إلى الإتحاد الإفريقي عن الحكم الدي لم يوقف المباراة أم إلى الجامعة والمسؤولين بالمدينة على سوء أرضية الملعب ؟


وللإشارة فالمسؤول الإداري الدي تخول له هده المهمة بنادي الرجاء البيضاوي هو السيد الطنطاوي الدي لم يكن حاضرا في اللقاء لدواعي إصابته بفيروس كورونا .


وبعد هده المهزلة فريق الوداد طالب بتأجيل مباراته في نفس المنافسات أو على الأقل تغيير الملعب ، وبعد إجتماع هدا الأخير والفريق المنافس والإتحاد الإفريقي تقرر تثبيث المباراة في موعدها ، وقرار تأجيل أو توقيف المباراة رهين بتدخل حكم اللقاء في حال ساءت أرضية الملعب قبل أو أثناء المواجهة .

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق