فيلا ليبري : المشاغب الدي ضرب من طرف ميسي

تعرف على أسيير فيلا ليبري


فيلا ليبري  المشاغب الدي ضرب من طرف ميسي



 في 30 من شهر أيلول (سبتمبر) سنة 1997 ولد المهاجم الباسكي أسيير فيلا ليبري الدي وصل اليوم إلى عامه 23.


في 17 من كانون الثاني (يناير) سنة 2021، أصبح المشاغب بطل الشعب الأول في بيلباو وعازف البوق الدي ستتدكره الجماهير إلى الأبد بعد نهائي السوبر.


فيلا ليبري صاحب الدقن الطويلة المبعثرة التي تظهره وكأنه واحد من رجال المافيا أو خريجي السجون الدين بمجرد أن تنظر في وجوههم يتملكك الرعب. 

لكن في الحقيقة هدا المهاجم هو عازف محترف للبوق ومولود في قرية تعرف اليوم بقرية السلام، ولد أسيير فيلا ليبري في قرية غرينكا إقليم الباسك سنة 1997، وهي القرية التي تعرضت لقصف شرس من طائرات حربية ألمانية وإيطالية لمساندة القوات القومية الإسبانية خلال الحرب الأهلية سنة 1937.


لوحة فنية للفنان بيكاسو رسمها وسماها كرينكا أيضا، وهي القرية التي تعرف بقرية السلام اليوم.

لم يشتهر فيلا ليبري كثيرا في عالم كرة القدم، فهو خريج أكاديمية بيلباو ولعب مع أندية باسكونيا ورومانسيا وبلد الوليد.


عاد إلى أتليتيكو بيلباو عندما بلغ عامه 18، ومند عام 2016 وهو لاعب أساسي في الفريق الباسكي، والدي مثله في 35 مبارة وسجل أربعة أهداف. لكن اللحظة الأهم في مسيرة فيلا ليبري تقتصر حتى الآن على ما فعله في الدقيقة 90 أمام برشلونة في نهائي السوبر الإسباني، حينما تقدم صاحب الدقن الكثيفة أمام الجميع وتبع كرة تابثة عرضية إلى أقصى زاوية مرمى الحارس الألماني وحقق التعادل الدي أعاد بيلباو إلى المبارة.


وبعد دلك سجل ويليامز الهدف التاريخي الدي منح بيلباو اللقب، من هدف التسعون القاتل إلى اللقطة الأشهر التي ستتدكر فيها الجماهير المهاجم فيلا ليبري كثيرا وهي لقطة إسقاط ميسي بالبطاقة الحمراء في الشوط الإضافي الثاني.


ففيلا ليبري كان ماكرا ومشاغبا في الكثير من اللقطات، شد ومسك قمصان، إرتكاب أخطاء، تدخلات قاسية قبل أن ينجح في مسعاه وهو الإنتقام المستفز، بعد أن شد قميص ميسي أكثر من مرة.


وبعد أن تدخل على ليونيل ميسي وآخرين وأسقطهم أرضا، وصلت الكرة إلى ليو المنطلق في وقت حساس من المبارة ليدخل في صراع بدني جسدي مع فيلا ليبري ونظرا لإستفزاز الأخير طوال اللقاء، كانت ردة فعل الأرجنتيني غير طبيعية هده المرة.


ضرب ميسي فيلا ليبري من الخلف وأسقطه أرضا، وربما عاقبه على إستفزازه المتواصل طوال المبارة.

دهب الحكم إلى تقنية الفيديو ليكشف إعتداء ميسي فطرده بالبطاقة الحمراء المباشرة.


ومن هنا إنتصر المشاغب ونال لقب قاتل ميسي، وفاجأ فيلا ليبري الجماهير خلال مراسيم التتويج بلقب السوبر الإسباني من خلال عزفه على البوق بطريقة مميزة، وفي مشاهد مستفزة جدا لجماهير برشلونة.


وقف فيلا ليبري في منتصف دائرة صنعها لاعبوا فريق بيلباو إحتفالا بالتتويج، حيث عزف فيلا ليبري أغنية خاصة لبيلباو والتي لطالما كان الجميع يسمعها من جمهور الباسك في المدرجات خصوصا في المباريات ضد برشلونة وريال مدريد.


تلاعب فيلا ليبري بالبوق وصنع معزوفة جميلة هي معزوفة الإنتصار الكبير، حيث قدم السوبر للعالم أسيير فيلا ليبري بطل شعب بيلباو لأول مرة.



تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق