أكثر حارس مرمى مجنون بسببه غيرت الفيفا قواعد اللعبة

 رينيه هيجيتا

أكثر حارس مرمى مجنون بسببه غيرت الفيفا قواعد اللعبة



كل شيء فيه غريب إبتداء من ملابسه وشعره، وليس إنتهاء بأدائه في الملعب فهو لم يكثرث بالقواعد، فكان كثيرا ما يأخد أدوار اللاعبين فيخرج من المرمى ويهاجم ويراوغ لاعبي الخصم ويسدد على مرماهم فيحتار من يشاهده إن كان حارسا أم لاعبا. أما تصديه للتسديدات فتلك قصة أخرى حيث كان يؤدي حركات بهلوانية كما لو كان في السرك.


أما إنجازاته الكروية فكانت لا تقل إدهالا، إد بسببه غيرت الفيفا بعض قوانين كرة القدم، دعونا نطلعكم على سيرة الحارس الكولومبي.


رينيه هيجيتا : أغرب حارس لكرة القدم في التمانينات والتسعينات، كان من السهل تمييز رينيه في أي مبارة يلعب بها، والسبب في دلك يعود لملابسه دات الألوان الغريبة، هدا بالإضافة لشعره الدي يشبه أعشاش الطيور.



أما في الملعب فلم يكتفي بدوره كحارس وكثيرا ما غادر مرماه لتجده في وسط الملعب أو حتى قريبا من مرمى الخصم يركض ويراوغ بل ويسدد وكثيرا ما سجل الأهداف.


لديه في سجله 41 هدفا وتميز بقدرته الرهيبة على تسديد الركلات الحرة، لكن لم يكن خروجه من مرماه جيدا طوال الوقت فتسبب بالكوارث أحيانا.


في كأس العالم سنة 1990 في مبارة أمام الكاميرون تداكى رينيه وخرج من مرماه، فتمكن لاعب كاميروني من تخليص الكرة منه والتسجيل، فخسرت كولومبيا المباراة وخرجت من كأس العالم.



لكن خروجه من المرمى لم يكن شيء أمام غرابة تصديه لتسديدات الخصوم، ففي مباراة ودية بين كولومبيا وإنجلترا تصدى لتسديدة بطريقة غريبة، حيث قفز بالهواء وقام بثني قدميه خلف ظهره وصد الكرة وعرفت تلك الحركة بإسم صدة العقرب، وهي الحركة التي تسببت في شهرته.


وبالرغم أن رينيه هيجيتا لم يفز بأي جوائز أو أي لقب كروي كبير في مسيرته الكروية إلا أنه ترك بصمة أكثر من أي لاعب آخر، فتسبب بتغيير قواعد كرة القدم حيث في سنة 1992 أصدرت الفيفا قرارا يمنع حارس المرمى من إمساك كرة القدم بيديه إن قام أحد لاعبي فريقه بإرجاعها له.


كان السبب في دلك القرار أن طريقة لعب رينيه ألهمت الفيفا لتشجيع بقية حراس المرمى على اللعب بأقدامهم، والدي يساعد حثما في زيادة سرعة وتشويق مبارة كرة القدم.



إعتزل رينيه لعب كرة القدم سنة 2010 وبعدها بسنتين أعلن نادي النصر السعودي ضمه إلى صفوفه كمدرب لحراس المرمى.


رغم شهرته بالجنون والحركات الغريبة الغير المألوفة إلا أن أفضل إنجازات رينيه هو تدكيرنا بأن كرة القدم هي بالنهاية لعبة ويجب أن تلعب بطريقة جميلة مسلية لتحقيق الهدف الأساسي الدي وجدت من أجله وهو ببساطة " المتعة ".

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق