هل حصل ميسي على نصف مليار فعلا؟

 عقد ميسي


هل حصل ميسي على نصف مليار فعلا؟


على الرغم لو كان العقد المسرب حقيقيًا، فإن ميسي لم يتلق سوى نصف هذا المبلغ لأن النصف الآخر كان يصرف على شكل ضرائب.


لو كان العقد صحيحا فميسي حصل على على 270 مليون يورو في 4 سنوات، والبارسا تكلف 550 مليونا.




كلمات ميسي القاسية تجاه بارتوميو لم تمر بدون حساب، هدا التسريب هو رد من بارتوميو على ميسي بلا شك.


قدم ميسي شكوى بالتشهير ونشر معلومات كاذبة ضد صحيفة الموندو المدريدية وأكد محاميه ذلك للصحافة.


صحافة مدريد وبعد خسارة فريقهم نجحوا في التغطية على أخطائه، وغيروا بالفعل عناوين كل الصحافة الإسبانية من الخسارة أمام ليفانتي إلى عقد ميسي.




الدين العام في برشلونة هو مليار و 170 مليون يورو، والدين العام في ريال مدريد هو 900 مليون يورو، أي أن الفارق بين الناديين هو أن البارسا لديه 270 مليون يورو ديون أكثر، وهدا لأن لديه ميسي.


لكن بشكل عام وجود الديون على النادي هو فشل إداري ولا يمكن مقارنتها بديون الريال الدي تكلف جزءا منها (320 مليون) لتجديد ملعبه.


برشلونة وريال مدريد تأثرا بكرونا أكثر من غيرهما من الأندية، لمادا؟

لأنهما يعتمدان على التداكر ومبيعات المتاجرأكثر من غيرهم، ولأن هدا إنقطع تماما فالأثر تفاقم إدا ما أخدنا بعين الإعتبار حجم الرواتب لديهما أيضا.




تسعى إدارة بارتوميو الآن إلى بث رواية تتعارض مع حقيقة أنها إدارة كارثية ، وهم يعلمون أن لابورتا سيكون الرئيس القادم وسيكشف عن جميع الأوراق التي تدين بارتوميو وإدارته.

فهم يريدون إلباس ميسي كل القصة وإلقاء اللوم عليه، وتصويره على أنه سبب الأزمة المالية في النادي، وأن رحيله هو الحل.


بموضوعية فالإدارة التي صرفت حوالي 100 مليون على لاعبيين صغار في البرازيل لم ينجح أي منهم في الوصول للفريق الأول، وأنفقت 160 مليون على كوتينيو و 135 على ديمبيلي و 120 مليون على جريزمان، وأعطتهم رواتب خيالية وأثقلت كاهل النادي بصفقات أخرى 90 % منها فاشلة.


كما أنها كانت سيئة أيضا في عمليات البيع والتخطيط البعيد المدى... هده الإدارة لا يحق لها أن تتدرع بعقد ميسي.


السؤال هنا: لمادا في هدا الوقت يسربون عقد ميسي؟ ثم إن كان عقد ميسي مكلفا وسيئا إلى هدا الحد، فهل نلوم ميسي؟ أم نلوم من عرض عليه هدا العقد؟.



تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق