هل يقلب خوان لابورتا الطاولة على توني فريسكا لرئاسة برشلونة ؟

 خوان لا بورتا وتوني فريسكا


هل يقلب خوان لابورتا الطاولة على توني فريسكا لرئاسة برشلونة ؟

هده كانت المؤشرات قبل أيام، الجمهور الكاتالوني كان يتجه لإنتخاب توني فريسكا المرشح المحسوب على إدارة بارتوميو والدي عمل معه لسنوات.


في وقت فارط كان فيكتور فونت هو المرشح الأول والأوفر حظا، وقد تأجلت الإنتحابات، وهدا التأجيل ضرب أسهم فونت كليا، وأصبح الآن أضعف مرشح من بين الثلاثي، والسبب أن لابورتا شكك في مشروع فونت أمام الملأ وخرج جوردي كرويف وكدب فونت وأظهره كشخص ثرثار لا اكثر.




لابورتا ليس سهلا فهده هي الحقيقة، فمن يظن أن الإنتخابات تأجلت من فراغ فهو لا يعرف أي شيء، فلابورتا لم يكن جاهزا في يناير ولو أجريت الإنتخابات وقتها لخسر لا محالة، فهو لم يكن لديه أي مشروع يدكر، حتى أنه أعلن ترشحه في وقت متأخر.



إسأل نفسك لمادا تمت الإعتقالات في هدا التوقيت مع أن القضية معروفة مند أغسطس الماضي، نام فريسكا كمرشح مفضل واستيقظ على أخبار إعتقال بارتوميو وماسفرير، والآن قد عاد كل شيء إلى طبيعته وغالبية الأصوات لخوان لابورتا.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق