كرة القدم أشعلت حرب بين دولتين جارتين

 حرب الكرة بين الهندوراس والسلفادور ماذا تعرف عنها ؟


خاض الفريقان التصفيات المؤهلة لكأس العالم في المكسيك سنة 1970 ، ولعب منتخبا الهندوراس والسلفادور ثلاث مباريات في أجواء مشحونة سياسيا بسبب قضايا متعلقة بالهجرة وملكية الأراضي الزراعية.


المبارة الأولى إنتهت بفوز الهندوراس على أرضه بهدف وحيد ، فيما تغلب السلفادور في المباراة الثانية على أرضه بثلاثة أهذاف نظيفة ، ليحتكم الفريقان لمباراة ثالثة في العاصمة المكسيكية وسط أعمال عنف وتحريض وتجييش لوسائل الإعلام في البلدين .




كرة القدم أشعلت حرب بين دولتين جارتين




المباراة الثالثة والفاصلة إنتهت بفوز السلفادور بثلاثة أهذاف مقابل هذفين ، وتأهله رسميا لكأس العالم ، لتندلع مع نهاية المبارة إحتجاجات كبيرة ، وتقع إعتداءات على السلفادوريين المقيمين في الهندوراس ، ليضطر معظمهم للفرارإلى بلادهم تاركين ممتلكاتهم وبيوتهم .


وبعد أيام قليلة من المبارة نشرت القوات العسكرية للبلدين على الخط الحدودي ، وبدأت الإشتباكات والقصف بين الطرفين لمدة أربعة أيام متواصلة ، راح ضحيتها ألاف الأرواح ، ومع إشتداد القتال تدخلت الكثير من الدول وعلى رأسها الولايات المتحدة والمكسيك ، وتمكنت من إنهاء هذه الحرب ، إلا أن التوتر والنزاعات الحدودية بين البلدين مازالت مستمرة إلى يومنا هذا .

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق