زيون كلارك : مصارع بلا أرجل يتحدى الإعاقة

 زيون كلارك شاب أمريكي عانى لسنوات عديدة من التنمر والسخرية ، وهجرته أمه البيولوجية مند ولادته ، ودلك بسبب شكل جسمه الغريب ولإصابته بمرض نادر وخطير حير جميع الأطباء وجعله معدوم الأرجل ، ولكن بعد سنوات قليلة من القهر والعداب وقعت مفاجأة كبيرة صدمت الجميع .


إنها قصة عجيبة تدفعنا للبكاء وتجعلنا نقدر قيمة الحياة التي نعيشها ، بطل لم تمنعه الإعاقة ، إنه زيون كلارك الشاب الأمريكي دو الأصول الإفريقية البالغ من العمر 23 عاما ، والطالب الجامعي المولود بدون أرجل ، والدي أصبح إسمه مرتبطا إرتباطا وثيقا بالأفلام والبرامج التلفزيونية بعدما أطلقت شبكة نيتفليكس فلما وثائقيا ملهما بإسمه .


ولد زيون كلارك في 29 من سبتمبر 1997 في مدينة كلومبس بولاية أوهايو الأمريكية ، لكن هدا الطفل لم تكن ولادته طبيعية كباقي الأطفال .




زيون كلارك  مصارع بلا أرجل يتحدى الإعاقة



ولد زيون بحالة مرضية نادرة تعرف بمتلازمة التراجع الديلي ، وهي اضطراب خطير يسبب مشاكل في نمو الجزء السفلي من الجسم ، ويشمل دلك أسفل الظهر والأطراف والجهاز البولي والتناسلي مع الجهاز الهضمي ، ولكن السؤال هو لمادا تسبب هده المتلازمة التي لا علاج لها في كل هده المشاكل بجسم الإنسان ، كل دلك لازال غير مفهوم حتى وقتنا الحالي وحير جميع الأطباء .


فمن بين كل 100 ألف ولادة تكون ولادة واحدة غير محظوظة ، وهدا ما حدث بالتأكيد لزيون كلارك الدي ولد معدوم الأرجل ، ووجد نفسه غريبا عن بقية أقرانه ، فقد توقف الجسم السفلي عن النمو من الخصر إلى الأسفل بالإضافة إلى العديد من المشاكل في العمود الفقري ، ولكن هده المشكلة لم تكن كافية لوحدها ، فقد تخلى عنه والديه البيولوجيين عندما كان رضيعا ، ليقضي طفولته بلا أم وبلا حنان من أسرة تتبناه إلى أسرة أخرى ومن مدرسة إلى مدرسة دون إستقرار .


لقد هجراه والديه وتشرد ليعيش في سبعة أو ثمانية دور للأيثام ، وقد جوع هناك وضرب لعدة مرات ، وكما يتدكر زايون طفولته قائلا : لن أكدب عليكم لقد مررت بمواقف سيئة للغاية وعانيت الكثير في طفولتي لأنني لم أكن طفلا عاديا ، لقد كنت طفلا غريبا عن بقية أقراني ، ونشأت في ملجإ مليئ بالمتشردين وتعرضت في مرات عديدة للتنمر والسخرية والإستهزاء بسبب علتي هده .


وفي واقع الأمر عندما يولد شخص ما في ظل هده الظروف الصعبة والقاسية فإن من الطبيعي أن يستسلم ببساطة لهدا الواقع المريب ، ليقضي بقية حياته متنقلا بين المستشفيات ، وينظر للعالم من خلال كرسي متحرك .


أما زيون فرغم قساوة الحياة ومرضه النادر ظل متشبتا بأحلامه ولا شيء سيقف أمام طريقه ، فقد رسم زيون على ظهره كلمة لا أعدار ، حيث لا يعتبر نفسه معاقا ويقول : أريد فقط أن يتوقفوا عن نظرات الشفقة تجاهي ، لا أستطيع تحمل دلك ولا أدري لمادا ؟


 يجب أن يعلموا أنني أتنقل وأتحرك أفضل من الأشخاص المحيطين بي ، لا أدري لمادا كلما رأوني يقولون لي أنا آسف من أجلك ، لا تتأسفوا من أجلي .


زيون الدي وجد في الرياضة طريقا لإثباث الدات ، حيث يمارس رياضات عديدة ومختلفة كرفع الأثقال والمصارعة وتسلق الجبال وغيرها .


لكنه يقضي معظم وقته في رياضة المصارعة ، حيث مارس هده الرياضة مند أن كان في الصف الثاني من المدرسة ، ودلك بعد إقتراح من مدرس الفنون القتالية بالمدرسة داتها ، بأن يجرب زيون إستخدام يديه في المصارعة .


سرعان ما وجده طفلا موهوبا ، ورغم أنه لم يكن في البداية يستطع الفوز بأي مباراة إلا أن زيون ظل يتدرب لساعات طوال .


زيون الدي عاش حياة صعبة في طفولته تغيرت حياته ثماما بعدما تبنته امرأة تدعى كامبرلي هوكنز ، ودلك في عام 2015 وهي أم لطفلين .


وفرت أسرة هوكنز الحب والإستقرار لزيون وهو يسعى جاهدا للقيام بأشياء مدهلة أثرت على عطائه الرياضي ، بالإضافة إلى أنه عندما دخل مدرسة ماسيلون الثانوية إلتقى بالمدرب الكبير جيلبيرت دوناهو الدي ساعد زيون في تشكيل تاريخه وعلمه أسلوب قتال جديد ، وأضاف له رؤية جديدة لكلمة الدافع .


بعد إدراك منه بأن زيون لديه شغف كبير برياضة المصارعة وأخلاقيات العمل التي لا هوادة فيها ، تم تشكيل صداقة وعلاقة رائعة بين زيون ومدربه .


وما هي إلا ثلاث سنوات من العمل والعزم حتى تحسن أسلوب زيون وتلا دلك تحول مدهل .


يقول المدرب جيلبيرت دوناهو  :لقد إكتشفنا التقنيات التي ستجعل زيون ناجحا ، وعملنا بجد على تحسين وتقوية نقاط ظعفه وإستغلال نقاط قوته .


اعتاد زيون على المصارعة لفترة طويلة بيده فقط ، ونجح بالتغلب على المتسابقين الأصحاء في العديد من المسابقات ، ومع مرور الوقت إكتسب وزنا وقوة مكنته من الدهاب إلى منافسات كبرى .


حيث شارك زيون بإحدى المسابقات الكبرى للمصارعة وتم وضعه مع فئة وزن الريشة جانب مقاتلين وزنهم فوق 50 كلغ ، علما أن زيون لم يتجاوز وزنه 40 كلغ .


العجيب أنه إنتهى به الأمر كواحد من أفضل 8 طلاب مصارعين رياضيين ، حيث حقق 15 إنتصارا في 33 معركة بحلول الوقت الدي تخرج فيه .


لكن أكبر إنجازات زيون في المصارعة حتى الآن ، هي بحلول العام الدي تخرج فيه حيث هزم أحد أفضل المصارعين بولاية أوهايو الأمريكية ، ليصل إلى دور النصف النهائي في بطولة ولاية أوهايو سنة 2016 ، إلتقى فيها بمصارع أكبر منه حجما وطولا حيث يبلغ وزنه 50.8 كلغ وطوله 1.58 م ضد زيون الدي يزن 40 كلغ فقط وطولا لا يتعدى 90 سم . حيث خاض زيون هده المباراة الصعبة التي ستؤهله للدهاب إلى نهائي البطولة بالولاية .


بدأت المباراة وصارع زيون بكل طاقاته ولكن مع الأسف خسر هده المباراة بعد أن صمد لمدة تزيد عن 6 دقائق ، كان عرضا لا يصدق وقدم مباراة جيدة رغم خسارته ، لكن نهاية هده المباراة شهدت لحظات مؤثرة تم توثيقها من أحد المخرجين السينمائيين ، حيث وقف المشجعون في صالة الألعاب المكتظة على أقدامهم ، وصفقوا بحماس وحرارة لجهود زيون الشجاع رغم أن زيون كان مستاءا جدا ومنهارا من البكاء لدرجة أنه خفض رأسه على أرضية المصارعة ليرفعه المدرب جيلبرت دوناهو على كتفيه مفتخرا بهدا البطل الكبير .


لقد تم تسجيل هده اللحظات المدهشة والتاريخية للأجيال القادمة  .



تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق