الوداد والرجاء هل يشهدان مرة أخرى فضائح تحكيمية للفار

أكثر من علامة استفهام تطرح حول تعيينات لجنة التحكيم التابعة للاتحاد الإفريقي لكرة القدم لحكام ال VAR لمباريات الأندية المغربية في ذهاب نصف نهائي المسابقات الإفريقية  .


تعيين صاحب فضيحة نهائي دوري الأبطال 2018 الجزائري المهدي عبيد شارف وصاحب مجزرة القرن 2019 في نهائي العار برادس الغامبي بكاري غاساما يعد شكلا من أشكال العبث من طرف أعلى هيئة تحكيم في القارة السمراء .


الوداد والرجاء هل يشهدان مرة أخرى فضائح تحكيمية للفار





الحكمان المعينان للإشراف على ال VAR لهما سوابق فادحة في مباريات الأندية العربية وخصوصا المغربية منها ، فأن يتم تعيينهما في مباريات حاسمة للكرة المغربية  يعد ضربا في الصميم لمبدأ النزاهة وتكافؤ الفرص ، زد على ذلك لا مهدي شارف و لا حتى غاساما مستئنسان بالفار على اعتبار أن دوريات بلديهما لا تتوفر على مثل هكذا تقنية حديثة .


الكرة الآن في ملعب الوداد والرجاء لأجل الإحتجاج على تعيين مثل هكذا حكام .


المؤامرات في القارة السمراء تحاك على مستوى تعيينات الحكام ، وخفافيش الظلام ستحاول كبح جماح الدولة المغربية الأكثر حضورا مؤخرا في النهائيات الإفريقية للأندية ،  وحرمانها من إضافة ألقاب وإنجازات لصالحها .




تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق