الجمهور المغربي غير مقتنع بمستوى منتخبهم رغم الفوز

عرف المنتخب المغربي مند قدوم المدرب البوسني وحيد خليلوفيتش إجراء أكثر من 15 مبارة ، الجمهور المغربي غير مقتنع بتاتاً بالأداء الدي تقدمه المجموعة داخل الفريق الوطني .


وحيد خليلوفيتش مند قدومه جرب أكثر من 45 لاعبا في مختلف المراكز، دائما خلال ندواته الإعلامية يدافع عن إختياراته ، وقال أكتر من مرة أنه دائما يعتمد على اللاعب الجاهز أي أكثر مشاركة مع فريقه والإنضباط ذاخل المجموعة .


الجمهور المغربي غير مقتنع بمستوى منتخبهم رغم الفوز




هنا تطرح علامة إستفهام ؟ لماذا خليلوفيتش لا يستدعي بدر بانون نجم الأهلي المصري ، الذي يلعب بشكل دائم مع فريقه وله خبرة في الملاعب الإفريقية ، ويعتمد في إختياراته على سفيان شاكلا وجواد الياميق و سامي مايي وهؤلاء الثلاثة لا يلعبون كثيرا مع فرقهم ، لا نقلل من قيمتهم لكن لهم مستويات متدبدبة لعدم لعبهم مباريات كثيرة عكس بدر بانون .


حتى خليلوفيتش لا نقلل من قيمته لكن إختياراته وتناقضاته مع نفسه تجعل الجمهور المغربي يدخل في مرحلة شك مع المنتخب ، الجمهور يطلب بتقديم مستوى يشرف الكرة المغربية لعقد آمال الذهاب بعيدا و خصوصا المنتخب مقبل على تصفيات كأس العالم في شهر شتنبر .


ويطلب كدلك مراجعة الأوراق قبل فوات الأوان ، حتى الجمهور يتناقض مع نفسه حينما كان المنتخب مع هيرفي رونار يقدم أداءا مميزا وأقصي على فريق مغمور كالبنين ، فنسوا الأداء وطالبوا فقط بالنتيجة والتي تعد هي الأهم بالنسبة لهم ، و جل المغاربة الآن يطالبون بتغيير المدرب ، والأنسب بالنسبة لهم الحسين عموتة الذي قاد منتخب المحليين للفوز باللقب .


هنا نسي الجمهور المغربي أن الحسين عموتة لا يعترف بأي أداء ، كانت تهمه النتيجة فقط ، وهدا ما قاله بنفسه عندما كان مدربا للوداد الرياضي ، وفاز معه بدوري أبطال إفريقيا وقال : أنا حاسبني على النتيجة ولا تحاسبني على الأداء فبعض المباريات تربح ولا تلعب .


ربما وحيد خليلوفيتش له نفس الفكرة ! أهذافه المسطرة مع الجامعة الملكية المغربية لحد الآن تسير في الطريق الصحيح .


التأهل لكأس أمم إفريقيا ، وقد تأهل والتأهل لكأس العالم و نحن مقبلون على ذالك وسوف نرى النتيجة .

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق